بنك الخلايا الجذعية هو الخيار الفريد وذو القيمة الكبيرة لطفلك

يحتوي دم الحبل السري على عدد كبير من الخلايا الجذعية التي لا يمكن تعويضها بطريقة أخرى. يمكن للأب الذي حصل لتوه على طفل جديد الاحتفاظ بهذه الخلايا الجذعية بدون أية مخاطر على الأم أو الطفل. يمكن استخدام الخلايا الجذعية في جميع مراحل الحياة. فالخلايا الجذعية مطابقة بنسبة 100% لخلايا طفلك. من المستحيل أن يكون لشخص آخر الخلايا الجذعية نفسها. يمكن للخلايا الجذعية شفاء الجسم، وتعزيز الصحة، وتوفير كم هائل من الإمكانات العلاجية. الاحتفاظ بالخلايا الجذعية "طريقة فعالة" لحماية الخلايا من الشيخوخة والتعرض للعوامل البيئية والفيروسات المنتشرة التي يمكن أن تحد من وظيفتها. الخلايا الجذعية هي اللبنات البنائية للجسم، وتستخدم بالفعل في علاج و/أو شفاء أكثر من 80 من الأمراض، والاضطرابات المختلفة، وكذلك العلاجات التجميلية الأخرى (علاج الحروق، إلخ). هناك الكثير من التطورات التي تحدث بوتيرة سريعة للغاية في هذا المجال. عملية الجمع تتم بسهولة باستخدام مجموعة جمع وحفظ الدم الخاصة بنا.

اتصل بالخبراء المتخصصين لدينا:

الإدارة:

اطلب مجموعة جمع وحفظ الدم الخاصة بك:

هل لديك أسئلة؟ استخدم نموذج

ما مدى أهمية الاحتفاظ بدم الحبل السري لطفلك؟

تتجدد الخلايا الجذعية باستمرار وتحل محل جميع الخلايا في جسم الإنسان مثل خلايا الدم، والعظام، والغضاريف، وجميع الأنسجة الأخرى مثل العضلات، والأوتار، والأعضاء، وأنسجة الدماغ. لا تنشأ خلايا الجسم (أثناء الحمل) أو تتجدد (طوال الحياة) بدون الخلايا الجذعية النشطة الخاصة بك.

تتجدد الخلايا الجذعية باستمرار وتحل محل جميع الخلايا في جسم الإنسان مثل خلايا الدم، والعظام، والغضاريف، وجميع الأنسجة الأخرى مثل العضلات، والأوتار، والأعضاء، وأنسجة الدماغ. لا تنشأ خلايا الجسم (أثناء الحمل) أو تتجدد (طوال الحياة) بدون الخلايا الجذعية النشطة الخاصة بك.

لم يتوافر للأجيال الأكبر عمرًا هذه الفرصة الفريدة للاحتفاظ بالخلايا الجذعية، وهذا أحد الأسباب وراء ذلك الطلب المتزايد على الخلايا الجذعية المثلية (المتبرعين). يمكن استخدام خلايا المتبرعين في عمليات زرع نخاع العظام بالكامل، ولكن في معظم الحالات، يمكن أن تساعد الخلايا الجذعية الخاصة بك فقط في مكافحة الأمراض أو علاج الحالة المرضية لديك. الخلايا الجذعية المثلية سوف تكون دومًا الخيار الأول والأفضل باستثناء علاج الأمراض الوراثية حيث نوع الخلايا الجذعية للمتبرع هي عامل الاختيار.

أبحاث الخلايا الجذعية لعلاج الشلل الدماغي

يقود البروفيسور جوان كورتزبيرغ تجربة سريرية مهمة للغاية في جامعة ديوك تتعلق بعلاج الشلل الدماغي لدى طفل باستخدام الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري الخاص بالطفل. التجربة السريرية في المرحلة الثالثة في الوقت الحالي، وحققت إلى الآن نتائج استثنائية. المرحلة الثالثة هي المرحلة الأخيرة قبل إقرار الطريقة العلاجية واستخدامها في المستشفيات على نطاق واسع. والدا الطفل في الفيديو التالي وافقوا على مشاركة قصة طفلهم، فضلًا عن المشاركة بأنفسهم.

تشغيل الفيديو

كلوي

قصة رائعة ومؤثرة للغاية. كيف يمكن للمبادرة الطبية التي أطلقها بروفيسور حالم تغيير حياة طفلة وعائلتها. لاحظ والدا كلوي بعد 9 أشهر أن هناك شيء ما خاطئ.

أظهرت فحوصات الدماغ أن كلو كانت تعاني من حالة طبية تعرف باسم الشلل الدماغي. هناك طفل واحد من بين كل 500 طفلًا مصاب بالشلل الدماغي.

تشغيل الفيديو

كلوي تركب الدراجة

تقول جيني ليفين، والدة كلوي: "عندما شُخصت كلوي الصغيرة بشلل الدماغ منذ سنتين، ولم نكن نحلم أنا أو ريان أن تركب كلوي الدراجة، ولم نكن نعتقد أننا سنرى ذلك في يوم ما.

ومرة أخرى، أظهرت كلوي قوة الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري. بعد عام واحد من إعادة التسريب، تعلمت كلوي ركوب الدراجة ثلاثية العجلات. هذه بالتأكيد واحدة من أسعد لحظات حياتنا! نرجو منكم الاحتفاظ بالخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري لطفلك، فهذا هو القرار الأفضل الذي قد تتخذه يومًا ما في حياتك!"

تشغيل الفيديو

باتريك

قصة أخرى مشابهة وهي قصة باتريك. تم تشخيص باتريك أيضًا بالشلل الدماغي، وسنحت له الفرصة كذلك للمشاركة في التجارب السريرية تحت إشراف البروفيسور جوان كورتزبيرغ في جامعة ديوك.

نتائج العلاج الذي خضع له باتريك، والذي لم يكن سوى حقن الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري الخاص به في جسمه، غيرَّت من حياته ومستقبله بشكل كبير. نأمل أن يتمكن جميع الأطفال الذي يعانون من الشلل الدماغي يومًا ما من تلقي ذلك العلاج البسيط والفعال للغاية.

تشغيل الفيديو

التوحد

بعد نجاح التجربة السريرية الجارية لعلاج الشلل الدماغي، انطلقت تجربة سريرية أخرى في جامعة ديوك لعلاج التوحد باستخدام الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري، ومرة أخرى تحت إشراف البروفيسور جوان كورتزبيرغ. لازالت التجارب السريرية في المرحلة الثانية، ولكن مرة أخرى النتائج واعدة للغاية. البروفيسور كورتزبيرغ يتحدث حول إحدى الحالات المرضية أثناء إحدى المحاضرات.

مونيكا جيوز

مونيكا جيوز هي مدونة الفيديو الأكثر شهرة في هولندا. أخبرتها إحدى صديقاتها حول إمكانية الاحتفاظ بالخلايا الجذعية للأطفال.
 
وكان رد مونيكا: "بمجرد أن تدرك أن هناك إمكانية لشيء ما، تدرك أيضًا أنه لا يمكنك القيام به." يمكنك الاطلاع على ما قالته عبر مدونتها الشخصية على اليمين.
تشغيل الفيديو

محاضرة البروفيسور جوان كورتزبيرغ

إن كنت مهتمًا، يمكنك مشاهدة هذه المحاضرة الرائعة التي يلقيها البروفيسور جوان كورتزبيرغ حول الدراسات التي أجرتها على الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري.